الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

بما أن محمدا أبا للأنسانية.......المحقق الصرخي يبر أباه .

الكاتب : باسم عبد

بما أن (محمدا ) أبا للأنسانية.......المحقق الصرخي يبر أباه .

--------------------

بقلم ..باسم الحميداوي



Image title



مولد النبي صلى الله عليه وآله وسلم لم يكن حدثًا عاديًا،

ولم تكن ولادته كولادة أي شخص عادي، فهو ميلاد للنور والرحمة،

فكان لذلك آيات وعلامات لتدل على أن حدثًا استثنائيًا قد حدث، وأنه قد جاء إلى الوجود خاتم الأنبياء وتمام عدة المرسلين

ومن تلك العلامات والأحداث ما روته كتب السيرة والحديث،

أنه في ليلة مولده الشريف تصدع إيوان كسرى في العراق وسقطت من أجزاء وهو حدث امر عظيم كما ورد في "السيرة الحلبية" أن ليلة ولادته (صلوات ربي وسلامه عليه وعلى آله)

تزلزلت الكعبة،

ولم تسكن ثلاثة أيام ولياليهن

وكان ذلك أول علامة رأت قريش من مولد النبي، وارتجس: أي اضطرب وانشق أيوان شروان.

وكان إيوان كسرى بناء محكمًا مبنيًا بالحجارة الكبار والجص بحيث لا تؤثر فيه الفؤوس ومكث في بنائه نيفا وعشرين سنة.

وسمع لشقه ليلة ميلاده صلى الله عليه وآله وسلم صوتًا هائلًا، وسقط من ذلك الإيوان أربع عشرة شرف، وليس ذلك لخلل في بنائه، وإنما أراد الله تعالى أن يكون ذلك آية لنبيه باقية على وجه الأرض".

-----------------

اذا كان هذا الامر قد حصل في ودلاته .

فياترى ماذا نتوقع ان يحصل عند وفاته ؟؟!!

وقد افنى عمره الشريف

ابا ,

مربيا ,

وناصحا ,

ونورا ,

ومعينا للضعفاء

وسراجا منيرا ,

وقمرا زاهرا .

بوجوده رفع العذاب عن الامة في قوله تعالى ..

(وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ ) .......لكن خرجت من تلك الامة ,فئة

ضالة,

منحرفة,

تائهة,

ضلالية ,

ظلامية ,

سلكت مسلك الشيطان وسارت عكس الخط البياني الذي رسمه النبي محمد صلى الله عليه واله للانسانية بحيث انها (هذه الفئة ) قلبت الموازين والمنظومة السماوية راسا على عقب وهذه الفئة هم....( تيمية) واتباعه المارقه وفكرهم الضلالي الظلامي حيث ادعّوا وتقّولوا على الرسول الكريم محمد صلى الله عليه واله ما لم يدعّيه ومالم يقولوه

ولرد كيد هؤلاء المارقة الخوارج

ولدفع مخاطرهم الظلامية على عقول الناس

وللأمانة الشرعية والأخلاقية التي تقع على عاتق أهل العلم والعلماء العاملين

فقد انبرى بثبات ورباطة جأش حفيده المحقق الأستاذ الصرخي وبمحاضراته القيّمة وبحوثه الموسومة ليجابه بباطن علمه العارف بدينه وعقيدته وتأريخه الموسوم

( الدولة .. المارقة ... في عصر الظهور ... منذ عهد الرسول - صلى الله عليه وآله وسلم - ) و ( وقفات مع .... توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري ).

التعليقات