الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

الأمين محمد غيّرَ مجرى التأريخ بإستقامة رسالتهِ .. المحقق الصرخي مجدداً

فجر وقاد فخر الكائنات الرسول الاعظم الاقدس عليه وعلى اله الاطهار وصحبه الاخيار افضل الصلاة والسلام اكبر ثورة ونهضة اصلاحية اخلاقية حضارية علمية شاملة في تاريخ الانسانية حيث سيطرت قوى الاحتلال والغزاة والخرافات والاساطير والجاهلية والبدع وائمة الضلالة والتكفير والارهاب الفكري والعسكري وخاصة الصراع بين الدولة الاستعمارية الساسانية الفارسية والدولة الرومانية حيث انهى هذه الاسطورة المعتمة سوداءالى العلم والنور والاخلاق والعدل والمساواة بعد سيطرت قرون وقرون على التحكم في مصير الانسانية وكانت بعثته حدا فاصلاً وتاريخياً بين نهاية الطغاة والظلم والجور وبداية تاريخ وعهد جديد عهد الانسانية والحرية والانصاف واليوم اعاده هذه الامجاد والانوار حفيده المرجع الصرخي مثلما ظهر وفجر الرسول الاعظم (ص) من بيت الله مكة المكرمة بلاد ابراهيم الخليل عليه السلام ثورته الاصلاحية الانسانية فجر وقاد المرجع العراقي الصرخي من بلاد ما النهرين من ارض شرعية ومهبط ابونا ادم وادريس وشريعة نوح ومولد ابراهيم الخليل عليه الصلاة والسلام والائمة الاطهار وصحابة الاجلاء والتابعين وحضارة سومر واكد واشور ثورته الاصلاحية العلمية الاخلاقية التاريخية العقائدية واعادة كتابة التاريخ والعقائد الاسلامية من جديد وفق منهج وطريق نور الاسلام المحمدي الرسالي وانهى والى الابد الاساطير والخرافات ائمة الضلالة المارقة ووالقضاء وتجفيف كل منابعه الفكرية العقائدية الفاسدة وخاصة المنهج التيمي الاسطوري .
النبي يربي أصحابه على جهاد النفس
سلام الله على خاتم الأنبياء والمرسلين - عليه وعلى آله الصلاة والتسليم - وهو يحث ويؤكِّد على الجهاد الأكبر جهاد النفس: فعن مولانا أبي عبد الله الصادق عن جدّه أمير المؤمنين - عليهما السلام -: إنّ النبي - صلى الله عليه وآله وسلّم - بعث سَرِيَّة، فلما رَجَعوا قال - صلى الله عليه وآله وسلّم -: {مرحباً بقوم قضوا الجهاد الأصغر، وبقي عليهم الجهاد الأكبر}، فقيل: يا رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - وما الجهاد الأكبر؟ قال - صلى الله عليه وآله وسلّم -: {جهاد النفس}.
مقتبس من المحاضرة {27} من بحث: (وقفات مع.... توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري) بحوث: تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي للمرجع المحقق السيد الصرخي الحسني - دام ظله -
21 جمادى الآخرة 1438 هـ - 20 / 3 / 2017 م
https://b.top4top.net/p_1035b96791.png
وهكذا اصبح اليوم المرجع الصرخي عنوان ومصداق اسلامي كبير الى اخلاق وعلم وجهاد جده الرسول الاعظم (ص) وهذه الايام نعيش رحيله الى الرفيق الاعلى بعد اكمل واتم رسالته السماوية الانسانية العالمبة السمحاء لابد من مصادق ومحافظ لها

التعليقات