الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

المخدرات المعنوية

الكاتب : محمود عدلى

أن الدول تعاقب كل من يتناول المخدرات او يروجها بل و تسن القوانين وتطبقها وذلك حتى لا تخدر الشعوب .
بينما تسمح بتخدير الملايين من الشعوب عن طريق وسائل الاعلام سواء المرئية او المقروءة او المسموعة و التركيز على أختلافتنا و زرع الفتن الطائفية و المذهبية حتى يستتب لهم الأمر تطبيقاً للقاعدة اليهودية " فرق تسد " , بل و تعمل النظم القمعية التى تدعى الديمقراطية على تشجيع ذلك , ثم تحث هؤلاء المخدرين على أن يخدروا، بل وتجازيهم وتوظفهم وتقتطع لهم من أموال الدولة المكافأت الشهرية! وهذا بلا ريب من أعجب مناقضات القوانين وغرائبها .

لكن سيظل فئة قليلة جداً هم الذين يرون الامور بعين الحقيقة ... و سيلفظهم المجتمع ... " المجتمع المريض "
فالناس لا يريدون سماع الحقيقة، حتى لا يروا أحلامهم تتحطم.

التعليقات