أخر المقالات

استهلاك الخيال

الكاتب : محمود عدلى

الأكثرية تتعود على استهلاك الخيال؛
فأوهام الثروة تباع للفقراء، وأوهام الحرية للمضطهدين، وأحلام النصر للمهزومين، وأحلام القوة للضعفاء , وما يغرقنا سوى الخيال!. نعوم تشومسكي .

هذا واقع ما نحن عليه في العالم الثالث ، ذلك الواقع الذي لا يمكننا ان نبصره لانهم اخفوه خلف آلاف من الجدران الكاذبه التي صنعوها ليخفوا عنا الحقيقة .
كي يبقونا مغفلين ومهتمين بتوافه الامور التي ليس لها دور في صناعة مصير الشعوب .
وداهية الدواهي هي وسائل الاعلام التي اثبتت بانها غير تابعه لاي قيمة انسانية وانما تتبع ما يمليه عليها اولائك النخبة الذين لا تراهم في الفضائيات ولا تسمع لهم صوتا في وسائل الاعلام ولا تجد لهم اثرا في الانترنت اتدري لماذا ؟!!!!!!
لانهم صنعوها كلها ليستغلوك... ليستغفلوك لا ليستغفلوا انفسهم فهم مشغولون بما هو أهم من القومية والعدالة والحرية والاستقلال و....
فهم يا عزيزى القارئ مشغولون بهندسة العالم كما يتماشى مع ما يريدون .

متى نفيق ؟؟؟؟ متى نستيقظ ؟؟؟؟

التعليقات