الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

وقفات فقهيّه مع المحقق الصرخي :حكم التسليم قبل أنتهاء الصلاة .

الكاتب : قيس المعاضيدي


إعداد : قيس المعاضيدي
الصلاة عمود الدين ، وان قبلت الصلاة قبل ما سواها .وهي صلة العبد بخالقه .ولهذا فهي معراج المؤمن .فلنحرص على قبولها ،وذلك بالعناية بها بصفاء النية مع الله ، وبلحاظ ذلك فهي تنهي عن الفحشاء والمنكر ، وتلك تعرج وصاحبها عبد صالح السريرة .والعكس فهي كالخرقة وتضرب بوجهه وتقول له انت ضيعتني كما ذكر ذلك الاستاذ المحقق الصرخي في بحثة الاخلاقي (الصلاة معراج المؤمن ). ويوجد ايضا من يرائي في صلاته ، قال تعالى :
: }إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُوا إِلَى الصَّلَاةِ قَامُوا كُسَالَىٰ يُرَاءُونَ النَّاسَ وَلَا يَذْكُرُونَ اللَّهَ إِلَّا قَلِيلًا{النساء (142). وقال وايضا }يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنتُمْ سُكَارَىٰ حَتَّىٰ تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ وَلَا جُنُبًا إِلَّا عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّىٰ تَغْتَسِلُوا ۚ وَإِن كُنتُم مَّرْضَىٰ أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِّنكُم مِّنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوًّا غَفُورًا{ النساء (43)
وفي حالة عدم ضبط القراءة وايضا تطرق في ذهن المصلي أفكار ووساوس تصبح الصلاة عبارة عن تعب بلا فائدة ترجى فكل ذلك يؤدي الى ضياعها ولكن هل من علاج لذلك ؟وفي حالة السهو ايضا ،وخاصة في صلاة الجماعة . بلحاظ ذلك لدينا سؤال توجها به للأستاذ المحقق الصرخي للخروج من ذلك بقبول الصلاة وجعلها خالصة لله سبحانه وتعالى .فكان السؤال كالآتي :
0السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
صلاة جماعة (صلاة المغرب) وإمام الجماعة سلّم بالركعة الثانية وبعد التنبيه قام وأكمل الركعة الثالثة ولا أحد تقدم من المصلين وحلّ مكانه، وأكملوا معه وسلموا، فما حكم المصلين، وإذا صلاته غير تامة ولم يعدها وصلّى صلاة العشاء فما هو الحكم؟
فأجاب الاستاذ المحقق الصرخي:
0بسمه تعالى:
الواجب عليه السجود للسهو ولا مشكلة في صلاته. انتهى جواب الاستاذ المحقق الصرخي
قال الله تعالى في محكم كتابه الكريم {الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ * أُولَئِكَ هُمُ الْمُؤْمِنُونَ حَقًّا لَهُمْ دَرَجَاتٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَمَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ}. الانفال(3،4).
عن أبي عبدالله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: (لايزال الشيطان ذعرا من المؤمن ما حافظ على الصلوات الخمس فإذا ضيعهن تجرء عليه فأدخله في العظائم).
فلنجعل صلاتنا حلية يتزيّن بها المسلم ليكون انتاج مثمر يستخدم لبناء مجتمع اسلامي متحضّر يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر .
facebook.com/fatawaa.alsrkhy.alhasany

التعليقات