الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

أغداً ألقاك...... بقلم حنان أبوزيد

الكاتب : حنان أبوزيد

أغداً ألقاكَ إن الفراق للروح عصيا
أتتوق إلى رؤياكَ وما قُلْتُ غَيَّا
إذا إلتقينا عيناكَ تفصِحُ حُباً تَقيا
تناديني هَمْساً وترْسلُ عشقاً نقيا
فتطوي المَسافَات والبعد مكاناً قصيا
يُناديني نسيم هواكَ كعود عنبر نَدِيّا
روحي و روحُكَ يتنفسا الفَجْرٍ سويا
وشَهْدٌ رضابك يَرويني رَحيقَاً شَهيَا
فيروِ نبضَةَ الروح والقلب شهداً ملَكيّا
ليرميني في سويداء الوله نفيّاً شَقيّا
هيا نلتقي لقاء العشاق بكرة وعشيا
ونرتشف من كأس الهوى شراباً هنيا
وإن أتىَّ حبك ينادي قلبي فيَغدو وَليّا
لنعزف للحب لحناً يهديكَ عطراً زكيا
أنا والحنين ظمئىَّ، فاسقني يا مقْلَتيَّا
نهَفوا نحوَ هواكَ، ساقَنا الاشتياق حَفِيّا
أنتَ بجوار الماء تحبو و عينيكَ الثُّرَيّا
أذوبُ همساً، مَنْ لي سِواكَ يَحِنُو عَلَيَّا
هيا بالوصال شوقاً نَرْسُمُ حُلْمَاً بَهيَا
حَنيني إليكَ كالدماء تَسري وريديا
فَكُنْ أنتَ بالحُبِ وَصْلَاً وتقرباً لَدَيَا
أريدُكَ عاشقي ولمحرابي تظل وَفيَا
ونتلوا آية اللقاء تسبيحاً كبيراً قُدسيَا
نصل الأشواق ان الهجران لأشد عتيا
أناجيك فى ظلام الدجى نداءً خفيا
هلم ان نَجواكَ في الروحِ تُبقيني حَيَّا
#حنان_أبوزيد

التعليقات