أخر المقالات

ترجملي .. شكرًا

من النادر أن تجد عقلية تجارية لدى طفلة في السادسة من العمر, لكن “جوركا زالنسكي” كانت طفلة نادرة.

أثناء لعبها في منزل العائلة بمدينة كاونس فى لوتوانيا, وجدت في قبو المنزل حبوب غلال, فأخذتها واتجهت إلى السوق لتبيعها !!

وفي السوق تجمع المشترين حول "جوركا" ذات السنوات الست وهي تبيع ما يقرب من 15 صنف من البقوليات والحبوب وعلى مدار أربعة سنوات كانت كونت أمبراطورية صغير فى تجارة الحبوب, وفي عمر عشر سنوات قررت تغير نشاطها إلى مجال تربية الحيوانات الأليفة وبيعها, وكذلك بيع الحلويات لزملائها بالمدرسة, ساعدتها الأسرة في ممارسة التجارة.

عندما بلغت "جوركا" السادسة عشر قامت بأستيراد الملابس من الأمارات العربية لبيعها في مدينتها, ثم في العام التالى أفتتحت السوبر ماركت الخاص بها.

وازنت "جوركا" بين الدراسة والعمل والزواج, لكن الزواج لم يكن بالسعادة المتوقعة فقررت السفر إلى أنجلترا لدراسة القانون, لم يمر وقت طويل في الدراسة حتى عرفت أنها لا تريد العمل كمحامية على الرغم من حبها لدراسة القانون في حد ذاته.

في الخامسة والعشرين من عمرها, أسست "جوركا" شركتها الحالية " ترجمات اليوم"
{ Today Translations }
لاحظت "جوركا" مجال الترجمة يحتاج إلى من يقدم الخدمة بجودة عالية وبشكل محترف, خاصة في مجال المحاماة والتي تعد اكثر من 75% من أعمال الترجمة التي تقوم بها.

وفي وقت قياسى أستطاعت "جوركا" الحصول على عشرات العملاء لشركتها وفي أقل من خمس سنوات أصبح هناك 1500 موظف ومدقق لغوى في
{ Today Translations }
يترجمون مايزيد عن 160 لغة, حتى اللغات الغريبة في العالم مثل لغة يوربا.

وتقول "يوركا" عن أسلوبها فى إدارة مشاريعها ( لم ألجأ يوم إلى الأقتراض, وأقوم بتمويل مشاريعي بما أملكه من نقود أو أرباح مشاريع أخرى, أكبر مبلغ أدخرته كان 20 ألف دولار”.

هذا يسمى Bootstrapping أن المشاريع تمول نفسها بنفسها.
تتمتع “جوركا “ الآن بنجاح شركة { Today Translations } العالمية, 

التعليقات