الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

الأستاذ المحقق الصرخي ابن تيمية يكيل بمكيالين

الأستاذ المحقق الصرخي ابن تيمية يكيل بمكيالين
بقلم / المؤمن العراقي الضارب
ازدواجية المعايير، المعايير المزدوجة أو الكيل بمكيالين.....
مصطلحات حدية في وصف لمن يريد أن يعطي ويكرم ويمدح ويمجد ويثني على من يريد لمصلحة خاصة
أما الإسلام أمر بالعطاء والتكريم والثناء على كل من يقدم خدمة عبادية أو إنسانية بدون تمييز عرقي ولاطائفي ولاقومي ولافئوي كل حسب استحقاقه وبدون تهميش وتسمى هذه بـ (العدالة)
وهذه من الشروط الأسياسية في مبادىء الإسلام الحنيف ومن عمل خلاف هذا بدون عذر أو حجة شرعية فهو مخالف للشرع والإنسانية والأخلاق التي أرساها النبي الأكرم-صلى الله عليه وآله وسلم- في الإسلام .. وعلى هذا الأساس نحكم على من لم يعط الحق لأهل الحق بأنه غير عادل وغير منصف وهذا ما يؤمن به كافة المسلمين
ومادام نحن نتكلم في التاريخ والمؤرخين والعلماء العاملين في تثبيت الروايات الصحيحة واعطائها حقها ومستحقها بدون أي فصل واستقصاء لهذه العلوم إلا إذا كانت تخالف القرءان والسنة المطهرة
فلو أخذنا نموذج من هؤلاء المخالفين لهذه الشروط نجدها منطبقة تمامًا على ابن تيمية
قال تيمية: {{يبيّن ذلك ما رواه الترمذي في جامعه في تفسير سورة {والنجم} ..عن الشعبي قال لقي ابن عباس كعبًا فعرفه فسأله عن شيء فكبّر حتى جاوبته الجبال (لو قلنا بإجابة الجبال أو الشجر أو حيوان أو بهيمة أو سمكة تحدث مع علي أو أي إمام من أئمة أهل البيت-عليهم السلام-، تحدث مع إمام من أئمة الصوفية أو الأشاعرة أو المعتزلة، ماذا سيفعل التيمية بنا؟ ستقطع الرؤوس بعنوان كافر ووثني وزنديق ومرتد وغيرها من افتراءات وعناوين، وهنا لكعب وليس لأحد من أهل بيت النبي -صلى الله عليه وآله وسلم-، وليس لأحد أئمة الصوفية أو المعتزلة أو الأشاعرة، من الموحدين والمنزهين لله تعالى، وإنما لكعب، وليس المجيب جبلًا واحدًا وإنما الجبال أجابت، وهنا ابن تيمية صار يشتغل بالجولوجيا وعلم الجغرافيا وبعلم الأرض، وعنده أجهزة حديثة في تلك الفترة ورصد بأجهزته التي هي أرقى من أجهزة رصد الزلازل وما يستعان به من أقمار صناعية وغيرها من وسائل لكشف الحركات والترددات والسلوك لكل جزء من أجزاء الأرض، الظاهر تقدم ابن تيمية بخطوات على هؤلاء، فرصد كل الجبال ورصد إجابة الجبال، فأجرى بحثًا دقيقًا شاملًا فأتى بإحصائية تامة عن الجبال التي جاوبت وأجابت وتفاعلت مع كعب الأحبار)) فقال ابن عباس: إنّا بني هاشم نزعُم {أنَّ محمدًا -صلى الله عليه وآله وسلم- رأى ربّه}، فقال كعب {إنَّ الله قسّم رؤيته وكلامه بين محمّد وموسى، فكلّم موسى مرّتين ورآه محمد -صلى الله عليه وآله وسلم- مرّتين} من بحث (وقفات مع.... توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري)
لسماحة السيّد الصرخيّ الحسنيّ

التعليقات