الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

أساليب التعامل وخصائص المرحلة النمائية

الكاتب : عرفات ابوسالم


من الأهمية أن يدرك الوالدان أن الطفل الموهوب ليس بالضرورة موهوبا في كل المجالات وفي كل الأوقات، ولا مانع من التعاون مع الخبراء والمختصين لمعرفة قدرات الطفل الحقيقية والأصلية وتميزها عن الأداء العادي، لأن من شأن الخبراء فهم خصائص المرحلة النمائية التي يمر بها الطفل والتي تساعدهم في المواءمة والموازنة بين السلوك الحاصل، وبين ما هو متوقع من تلك المرحلة، وأيضاً عليهما تقديم الدعم المطلوب للمدرسة حتى يحقق المستوى المأمول في التفوق، فالمستوى الثقافي والاجتماعي للوالدين يساعد على تحقيق فرص النجاح والتفوق لأبنائهما، وتهيئة الجو المناسب للاستذكار وتوفير الإمكانات اللازمة والمشاركة الإجابية في تذليل العقبات والصعوبات التي تعترض سبيل تفوقهم، وإطلاق الحرية للابن وتشجيعه لتحقيق أهدافه وطموحاته واستغلال طاقاته والسمات الوجدانية التي تهيء المناخ النفسي المناسب لاستغلال الطاقات العقلية والاستفادة منها إلى أقصى طاقة ممكنة. فالطفل الموهوب في حاجة إلى تنمية مهارات التفكير لديه، وتزويده بالمعلومات في المجالات المختلفة، وإتاحة فرص التفاعل مع الأقران، والتنسيق مع مدرسته لتزويده ببناء معرفي مناسب في المجالات العلمية المختلفة، وإتاحة المزيد من فرص الحصول المعرفة من خلال طرق حل المشكلات والإبداع واستخدام الأسلوب العلمي.

التعليقات