الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

مطلوب شعباً وليس والياً

الكاتب : تامر محمد عزت

ماحدث بعد الحمله الفرنسيه علي مصر...في اواخر القرن 18 اشبه ما يحدث لنا الآن والفوضي التي عمت البلاد لمده 4سنوات كانت ضرييه دفعها المصريون...دماءا وارواحا واموالا... وجاء قبل محمد علي...من يريد مصر...نفس النزاع...بين الخلافه العثمانيه والمماليك... وما كان يناضل من اجله عمر مكرم.... الي ان استقر الامر...بذكاء من محمد علي...وأصبح واليا لمصر... ولن اتحدث عن الاصلاح الذي حدث في عهده...انما ماحدث من بعده من ابناءه... وما حدث للأندلس....طبق الاصل. انفتاح...اصلاح...نهضه ...تطور...المنحني في صعود...ولأن دوام الحال من المحال...المنحني اضطرب وهبط..... البدايه كانت مشرقه.....والابتسامات كانت تعلوا الوجوه وترسمها الاعين إلي ان انطفئت...وحل محلها الدموع المتحجره....التي ابت ان تذرف من شده الحسره... وبعد... إلي اين مصر ذاهبه...؟؟ علام الخلاف؟؟ علي رئيس قادم ام دستور غير مقروء ام برلمان غير واضح...!! ام شعب...رضي بالقليل من الحياه مقابل الامن والامان ؟؟؟!!! وكما اخبرنا من قبل..إصلاح الموجود خير من إنتظار المفقود.. فهل إصلاح الناس وتهيأتهم نفسيا للقادم يحدث؟؟ام انه يريد رمي الحموله التي احنت ظهره حتي ينتهي؟؟ الشعب...لا يريد....الشعب دائما مفعول به...يتحرك بأوامر...هذه طبيعه وسيكلوجيه الشعوب ولكن السؤال الاهم... هل سيرضي بمن يوجه له الطريق ..افعل ولا تفعل..مقابل ان لا تتكلم كثيرا..؟؟ هل سينتهي من الفساد الخفي الذي انتشر كالسرطان في كل اجهزه الدوله؟؟ هل سيصحوا مبكرا من اجل اللحاق بعمله...وسيتأخر عن العوده لمنزله من اجل العمل.؟ وهل وهل وهل.... آلاف الاسئله تحمل علي رأسها..حرفان...هل... اعتقد انه ليس مطلوب رئيسا او واليا او سلطانا.... مطلوب...شعب....الذي ارتبط جينيا ....بمن يرأسه ....ان يتغير بالهندسه الوراثيه

التعليقات