الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

التفاحة المحرمة

الكاتب : محمود عدلى

لعل من أكثر الظنون والاقاويل التى قيلت فى هذا الموضوع ان ستيف جوبز صاحب شركة ابل apple في عام 1976 كان يعمل في حقل تفاح ويقال أيضا انه اراد
تفاحة نيوتن والتى عرف بها الجاذبية .
ولهذا كان الشعار قديما به نيوتن وفوقه شجرة التفاح التي ترمز لقانون الجاذبية .. والتي ظهرت بالجيل الاول من حاسابات ابل ..
لكن ستيف جوبز رأه غير مناسب بسبب عدم وضوح تفاصيل الصورة اذا وضع بصورة مصغرة ..لهذا طلب من الفنان روب رانوف تصميم شعار للشركة فقام بعمل هذا الشعار ..
بحيث رسم تفاحة مقضومة من الجانب بحيث تعبر عن القضمة من الشجرة المحرمة التي اكل منها ابوينا ادم وحواء .. واسمها لديهم شجرة المعرفة التي توضح الخير والشر (هذا على حسب معتقداتهم) ..
الحقيقة ان الجاذبية كانت مكتشفة من قبل ولكن نيوتن قام بصياغة قوانين الجاذبية بقالب رياضي.
وكان أول من أشار اليها قبل نيوتن هو أبو الريحان البيروني رحمه الله وقد كتب الأوروبيون الذين ترجموا تلك الكتب في قول البيروني:
إن الأجسام تسقط على الأرض بسبب قوى الجذب المتمركزة فيها يقول قانون الجاذبية الذي طوره نيوتن .

يقال أن قصة تفاحة نيوتن هذه مطعون في صحتها و أنها مختلقة و لا أساس لها من الصحة ، لأن السير إسحاق نيوتن نفسه لم يرو تلك القصة في أيَ من كتبه أو مقالاته ، وكذلك الأمر لم يروها الأوائل ممن كتبوا سيرة السير إسحاق نيوتن .. ومع ذلك فقد راجت الحكاية حتى بلغت الآفاق ، حتى أن الكتب المدرسية أخذت تسرد قصة التفاحة و كأنها حقيقة مسلم بها .
الجدير بالذكر أن الذي كتب القصة و روَج لها هو فولتير الفيلسوف الفرنسي المعروف وذلك في كتابه " مبادئ فلسفة نيوتن " حبَاً في شد قُرائه اليه ، مبيَنا في كتابه هذا أن مرجعه في ذكر القصة ما قالته له إمرأة عجوز من أقارب اسحاق نيوتن الأبعدين .. هذا الكلام لا يدحض قانون الجاذبية من حيث كونها نظرية ، ولكن يدحضها من حيث القصة التي حيكت حولها .. ومع ذلك فإن من شأن القصة أن جعلت الحديث عن جاذبية الأرض حديثاً شائقاً و جذاباً لتقريبه من الأذهان.

ثانيا وهو الأهم أدم عليه السلام وقصة الشجرة :
أدم عليه السلام نهاه ربه عن أكل الشجرة الشجرة المحرمة التي اكل منها ابوينا ادم وحواء .. واسمها لديهم شجرة المعرفة التي توضح الخير والشر .... (هذا على حسب معتقداتهم) ...
وأنه لم يعرف الشر من الخير الا بعدما أكل من هذه الشجرة التى نهاه ربه عنها ...........
وهذا خطأ لأن علم أدم عليه السلام بالنهى عن الشجرة كان سابقا لأكله منها .......... اذا فهو يعرف الشر من الخير قبل أن يأكل من الشجرة .

ومن هنا جاءت الفكرة للرسام روب رانوف فكرة التفاحة من الشجرة المحرمة التي أعطتها أمنا حواء آدم ليأكل منها ( من شجرة معرفة الخير و الشر ) " فانفتحت أعينهما" .... (هذا على حسب معتقداتهم) ...
و أمنا حواء بريئة من هذا .

و بذلك كانت القضمة رمزاً لبداية المعرفة في تاريخ البشر ، حتى أن البعض يطلق على شعار أبل :
التفاحة المحرمة
The forbidden apple
و جاء الشعار ليصبح تفاحة مقضومة
ولولا ان صور قصة ادم والشجرة خادشة للحياء لرفعتها ... ولكن عذراً ...........

التعليقات