الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

متغاظ من ماما

الكاتب : كريم بهاء

في دفتر يومياتي .
دايما باكتب حكاياتي .. عن حاجات كتير فاتت في حياتي .. باتعلم منها و افتكرها من وقتها و لغاية الوقت الآتي ..
" متغاظ من ماما "
هذه الحكايه حدثت من وقت قريب جداً ... كنت متغاظ من ماما جداً جداً ...
تتدخل في كل حاجه في حياتي .. ماذا آكل أو أشرب .. اللبن مفيد في الصباح .. غسيل الأسنان ضروري قبل النوم ... حتي الملابس .. هذا رائع هذا سخيـــف .. و لكن في هذا اليوم بالذات كنت غاضبا منها جداً ... لأنها اعترضت على أحد أصدقائي و قالت لي : لا اريدك أن تكلم هذا الولد بعد الآن !!!
بصراحة أنا لم أكن أصلاً اريد مصاحبة هذا الولد .. لكن لما ماما تقول لا فهذا أغضبني و دفعني للعكس فأصبحت صديق له ..
من اليوم الأول لصداقتنا اتضح أن هذا الولد لا يحب إلا نفسه فعندما لعبنا الكرة نادانينا عليه جميعاً عشان يباصي لنا الكرة ... لكنه لم يفعل و عندما نجح لاعب من الفرقة الآخري في خطف الكرة .. قام الولد بضربه !
و نحن عائدون من المدرسة ذهبنا لشراء الآيس كريم الذي أحبه فإذ بنفس الولد يصرخ في العامل لأنه تأخر في إعداد طلبنا على الرغم من أن العامل كان مشغول جداً ثم بعد أن اكلنا مسح فمه بمنديل و ألقاه على الأرض .. على الأرض هل يمكن أن يفعل هذا في منزله !!!..
اكتشفت أنني لا أستطيع أن افعل مثله في أي شئ لأني أعرف أن الكرة لعبة جماعية عشان كده هباصي الكرة ... و أن العامل لم يتأخر علينا بقصد بل لأنه مشغول .. و لن ألقي منديل في الشارع حفاظاً علي نظافته ... و حتي لو الشارع غير نظيف فلن أشارك في إهانته أكثر و جعله غير نظيف خالص ..
و بس قررت أقطع صداقتي بهذا الولد .. لكني كنت مندهش من ماما .. كيف عرفت أن هذا الولد سئ و لا يجب أن أصادقه .. و كما تعودت إذا ضايقني موضوع أذهب لماما و اكلمها فيه و اختار الوقت المناسب .. فها هو مسلسلها المفضل لم يبدأ بعد و هي تشرب الشاي بعد يوم عملها الشاق .. إذن هذا هو الوقت المناسب ...

ماما كيف عرفتي أن هذا االولد قليل الأدب و لا يجب أن أصاحبه .. قلت لها هذا فابتسمت و وضعت كوب الشاي على منضدة مرتفعة بعض الشئ و قالت
- " هل تري كوب الشاي ؟ "
- " نعم .. "
- " هل تعرف إذا كان ممتلئ أم فارغ ؟ "
- " لا استطيع أن أري من مكاني هنا .. " قلتهـــــا بعد أن حاولت أن أري و لكني فشلت .
- " حسناً لكني من مكاني استطيع لأني أكبر منك .. "
وجدتني فهمت فجاءة الكبار .. لأنهم كبار يرون كل شئ بصورة أفضل مننا نحن الصغار ... فعلى الرغم من أن كوب الشاي كان أمامي و قريب مني جداً لكني لم أري ما بداخله لأني قصير لكن أمي استطاعت بسهولة أن تري ما بداخله لأنها أطول مني ... حسناً .. فهي قد رأت شئ في هذا الولد لم أراه أنا لأني صغير و هكذا قالت لي لا تصاحبه .
طبعاً لازلت أغتاظ من ماما أحياناً كلما تدخلت في ماذا آكل أو أشرب أو ارتدي .. لكني أصبحت أفهم أنها تري الأفضل لي و حتي أصبح كبير ... سأحاول سماع كلامها .. بجد هحاول .

التعليقات