أخر المقالات

إِلاَّ قَلِيلاً

الكاتب : تامر محمد عزت

اصحاب الرسالات في حيره دائماً...سواء رسالة سماويه او رساله بشريه ذات هدف نبيل تخدم الإنسانيه والبشريه علي مر العصور ...
والحيره هنا ليست من أجل الشهره او المال أو الإعجاب بالنفس ...
إنما لأنه يريد ان تصل رسالته لأكبر عدد ممكن من الناس ...وتكون رسالته مصباحا مضيئا في طريق الحياه ...

من بدايه سيدنا نوح ...مرورا بسيدنا يونس ...الذي أصبح وجبة مؤقته في بطن الحوت ...بسبب القليل من قومه لأنهم لم يتبعوا أوامر الله ...الي سيدنا موسي ..مع قومه وبالرغم من سنوات العذاب ...من آل فرعون...وبعد النجاه ..ورأوه جسدا ليس به روح ..إنتقلوا إلي عباده جسدا له خوار ...!!!

وآيات كتاب الله ...(وَمَا أُوتِيتُمْ مِنْ الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً)‏...
فهما كان مقدار العلم كما وكيفا..فهو قليل

حتي الشيطان الذي تحدي الله عز وجل .. قَالَ أَرَأَيْتَكَ هَٰذَا الَّذِي كَرَّمْتَ عَلَيَّ لَئِنْ أَخَّرْتَنِ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إِلَّا قَلِيلًا (62)

فالقليل من الذي يسير في درب الرحمن ..ليكون (وَقَلِيلٌ مِنْ عِبَادِي الشَّكُورُ)(13)[سبأ ]

وهكذا السنه الكونيه ...هي أن القليل في طريق الحق والعلم والرحمه والنور ...
ويبقي سؤال يلح علي الأذهان ...لماذا القليل ؟
حتي يُمحص الله القلوب ...ويختبرها ...هل حقا الإخلاص لوجه الله ...عملاً وقولاً...أم لدنيا يصيبها ...وشهره ومال وغرور وإعجاب بالنفس ..
جهاد شاق للنفس ...لأصحاب الأهداف الساميه والنبيله ..
فلن يتبعك الكثير ...فالكثير لأهل الدنيا ....
من يريد أصواتا في إنتخابات لابد من الأغلبيه
من يريد ثروه وجاه لابد من الزياده ...

أما من يريد الآخره ...فيكفيك عمل بإخلاص ...ولو بالقليل ...
إلا قليلا....إسلوب حياه المخلصين ...لله

التعليقات