أخر المقالات

12/12/2012

الكاتب : تامر محمد عزت

قرأت روايه نهاية العالم والتي كانت تتوقع شيئا فريدا قد يحدث في 21-12-2012 ....وبعد تصفح الصفحات وترقب ماذا يفكر فيه الغرب ...لم اجد الا ان ما سيحدث هو تغيير في النفس البشريه ...وهو السلام !!!!!

وشاهدت فيلما سينمائيا يحمل نفس الفكره ...الا ان طريقة العرض السينمائيه فضلت ان الطوفان قادم في هذا اليوم وان عليهم بسفينه نوح ويحملوا من كل زوجين اثنين من البشر والحيوانات .....وبعد سلسلة من الاحداث السريعه ....يتدمر كل العالم ويبقي قاره افريقيا وتنجو السفينه وتذهب الي الجزيره الافريقيه لمتابعه الحياه في سلام..!!!

كالعاده البشريه التي تتوقع ان العالم يتغير يتغير التاريخ الرقمي و..توقع الكثير في عام 2000 نهاية العالم وان القرن الجديد سيختلف بالكُليه عن القرون الماضيه ....ولكن الذي حدث وسوف يحدث هو تغير ارقام ...رقم اليوم ورقم الشهر ورقم السنه ....في خانة الآحاد ...

النفس البشريه تحتاج الي تغيير جذري وبذلك تتغير داخليا ونفسيا ولا شعوريا وهذا ما اثبته العلماء في القرن الماضي...ان اللاشعور هو ما يجعل الانسان يعيش ويتحرك ويفعل كل سلوكياته ....

وان العقل الظاهر ي ماهو الا اطار خارجي قابل للتلون والتكسير والتغيير ....فهو فرعي وثانوي ويكاد يكون بلا قيمه حقيقيه ....

ان الانسان في العصر القادم إذا لم ينتبه لقواه النفسيه الخارقه ....سيصبح انسانا آليا ......وسيتم التحكم فيه من خلال الاسلاك واللا اسلاك .....فثورة التكنولوجيا القادمه سيجعله ينعزل اكثر واكثر وعلماء النفس سيحتارون في علاجه وتقويمه ...


التعليقات