الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

بارنويا ,شيزوفرنيا ,كلوستروفوبيا ,وسواس قهرى .. وأمراض اخرى

الكاتب : أشرف المصرى



لا أعلم لما يكرهون دائما فى جمهورية مصر العربية الاطباء النفسيين ؟؟
أن الطبيب النفسى لهو الايقاع اللذى ينظم حياتك و ..
هذا بالطبع فى أوروبا أو الولايات المتحدة الامريكية
أما عندنا هنا فالكثيرين ينظرون الى الطبيب النفسى باعتباره شخص غريب الاطوار يدعى معرفته بالعقل البشرى
أتذكر وانا فى المرحلة الثانوية استاذ " أ " جيدا
واللذى يدعى الطلاب أنه غير مستقر عقليا
أن أستاذ " ا" يشعر بالتوتر حيال كل شئ وأى شئ
اذا نظرت اليه بامعان فانك تثير ريبته
واذا لم تنظر اليه بتاتا فانك تثير شكه
أما اذا عبثت بشعرك او قضمت اظافرك عند الحديث معه فانه سيعتبرك فقدت عقلك رسميا
وربما يبلغ والدك قائلا له " ابنك مجنون يا حج "
وكان أكثر مايثير توتر وأنفعال أستاذ " أ" هو الضغط على القلم
عندما يسمع صوت زر القلم وهو ينفتح فانه يشعر كما لو ان الجحيم ذاته قد أتى على قدميه
ولذا فقد كان التلاميذ يضغطون على ازرار أقلامهم خصيصا لاثارة أعصابه
مسكين أستاذ " أ"
على الرغم من كراهيتى له الا اننى كنت أراه طبيعيا تماما
أن الضغط على زر القلم باستمرار حقا لمثير للاعصاب والمثير أكثر هم التلاميذ المراهقون
ولكن هكذا نحن
ننظر دائما للطبيب النفسى نظرة تشكك وريبة



أن احتياجنا للطبيب النفسى كاحتياجنا الى الماء والهواء
من منا لم يشعر يوما ما بالتوتر وأنه على شفا حفرة من الجنون ؟؟
من منا لم تفقده المشاكل يوما عقله وأتزانه وتلقى به فى دوامة سحيقة ؟؟
من منا لم يغضب ؟؟
لم يتألم ؟؟
لم يحزن ؟؟
من منا لم يصيبه الارق أو الاكتئاب ؟؟
أننا جميعا بشر ومن الطبعيى ان يحدث لنا تلك الاشياء
أن اغلب المرفهون اللذين لا يواجهون مثل هذه الانفعلات او المشاكل فى الغالب ينتحرون
أن الحياة مملة بدون مشاكل وصعوبات وكفاح

ثمة شخص يجلس على الاريكة باسترخاء ويحتسى كوبا من الشاى الساخن وينظر الى مقالى بازدراء
ثمة شخص أخر يرمقنى فى فضول ويقول فى قرارة نفسه " هل ينقصنا فى حياتنا معاتيه ومجاذيب يكتبون المقالات "
حسنا
أنت تريد دليلا على احتياجك لطبيب نفسى
وأنا ككاتب موضوعى ساقدم لك الدليل
هل تشعر بالخوف من شئ ما ؟؟
خوف مبهم تعانى منه منذ طقولتك !
خوف يطلقون عليه " الفوبيا "
أن هناك دراسات تؤكد ان أكثر من 80 % من الاشخاص فى العالم يعانون من الفوبيا
الفوبيا بمختلف أشكالها والوانها بداية من " الكلوسترو فوبيا " مرورا بفوبيا النوم والظلام والحيوانات
أن حياتنا لهى عبارة عن مجموعة من المخاوف
أما ان تتغلب علينا أو نتغلب عليها
وفى كلتا الحالتين تؤثر تلك المخاوف فى حياتنا وتشكلها
ومن منا أيضا لم يعانى فى طفولته ؟؟
هناك من ضل طريقه فى طفولته
وهناك من سقط من أعلى
وهناك .. وهناك .. وهناك
ومن المعروف أن كل ما ممرت به فى طفولتك ينعكس على شخصيتك وتفكيرك فى سن متقدمة
انك تحتاج يوميا الى مشورة
يوميا تحدث اصداقئك او اقاربك او عائلك او زوجتك وتستشيرهم فى أمر ما يخص مستقبلك
قد يمنحوك الجواب المناسب وقد لا يمنحوك جوابا وقد يزيدون مشاكلك ومخاوفك
لما أذن لا تستشير رجلا قضى عمره لمناقشة وحل المشاكل ؟؟
وأقصد هنا بالطبع الطبيب النفسى



ان من ينظرون الى الاطباء النفسيين على أنهم مجاذيب أو على أنهم يزيدون الحياة تعقيدا لمخطئون حقا
بالامس كنت اجلس مع صديقى الطبيب النفسى الكبير .. واللذى ذهبت اليه بعد ان كادت المشكلات تعصف بيا وبقواى العقلية
نظر لى بود قائلا لى : جيد استرخى .. فقط استرخى و ..
لا ..لا تسترخى .. قل لى اولا ما هذا ؟؟ انت تبتسم .. اليس كذلك ؟؟
نظرت اليه باندهاش قائلا له : نعم سيدى اننى ابتسم .. اعتقد انه لا يوجد قانون دولى واحد يمنع الانسان من الابتسام
استرد قائلا : ولكن من يضحكون بدون سبب مقنع انما هم يعانون من الهستيريا .. انت شخصية هستيرية غير متزنة انفعاليا تعانى من انبعاج داخلى و .. الى اخر هذا الكلام اللذى لا يفهمه سوى الاطباء النفسيين
قلت له فى تؤدة : حسنا .. اعتذر سيدى .. لن اضحك مرة اخرى .. فى المرة القادمة ساحاول البكاء كالاطفال و ..
مرة اخرى ينظر الى فى تشكك واصفا اياى بالنرجسى اللذى يعانى من البارنويا ويحاول لفت الانظار اليه لانه يحب الظهور
" حسنا سيدى .. أعتقد اننى نرجسى واعانى من بارنويا مزمنة ولكننى لست مجنونا اقسم لك "
هنا يأمرنى بالاسترخاء قائلا لى : حسنا استرخى .. ما اللذى تعانى منه ؟؟
" حسنا سيدى .. اننى اعانى من بعض الضغوط المتعلقة بالعمل و .."
مرة اخرى يرمقنى فى شك قائلا لى " لم لا تضحك .. انك تعانى من الاكتئاب الحاد "

التعليقات