أخر المقالات

ستعتاد علي الأمر

الكاتب : تامر محمد عزت

قد يسألك أي إنسان عن أمر ما ...فتكون الإجابه ..لقد تعودت علي الأمر ...!!

جُل البشر لايريدون التغيير...فقد تعودوا علي امور قائمه في حياتهم....وأصحاب القوة والجراءه هم فقط من يملكون هذا القرار...أما الباقي ..فيريدون الحياه تسير علي وتيره واحده..اهمها الأمن والأمان والإطمئنان...

حتي في العقيده ...فتغيرها تحتاج إلي زلزال قوي يدمر العقيده القديمه حتي يحل محلها عقيده جديده....وهذا ما تعب فيه الأنبياء والرسل.....

اصحاب المصالح التي غزت حياتنا أيضا تعودوا علي ذلك ...تعودوا أن يكون لهم القوة والسلطه....والنفوذ ....

والأخطر في التعود علي أي أمر هو التخدير....
فأنت مخدرا تماما..لا تشعر بأي جديد....ولا بمن حولك ...ولا بما يدور في هذا الكون.....لاشئ...غير السأم والضجر...

عزيزي القارئ إذا أردت التغيير....فعليك بالتدرج...فالتدرج سنة الحياه......
التغيير المفاجئ والسريع ....عواقبه وخيمه في أغلب الأحوال ...لأن من حولك لا يحبون هذه السرعه ....في عصر السرعه !!!

في أحد الأفلام الأجنبيه ...كان الزوج مشغول عن زوجته...فتحولت إلي سلعه ..تبيع جسدها لمن يشتري....
وفي يوم وقف أمامها سياره فارهه بداخلها رجل كبير السن...فركبت بجواره....وهي في قمة القرف والإشمئزاز
فما لبث أن قرأ هذا التعبير علي وجهها..
فأخبرها ..ستعتادين علي ذلك ..,,!!

وهذا الفيلسوف ديوجين ...اعتاد ان يعيش في الزباله ....فهو يري ان الدنيا كذلك ...

وهناك من إعتاد علي سفك الدماء...وأن اللون الأحمر إذا لم يٌصبغ علي الأرض....قد لا ينام ...

وأخيرا,,إذا صادفك أي تغيير مفاجئ ودون رغبتك....فقط تذكر....أنك ستعتاد علي ذلك....

النفس البشريه مازالت لغزا محيرا في هذه الحياه

التعليقات