الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

.بنات و موتوسيكلات!

الكاتب : سالي مصطفي

طبعا كلنا سمعنا عن البنات الي قاموا بالدعوة الي بتقول هنركب عجل و نزلوا صورهم بالعجله ....طبعا اتهروا شتيمه امهاتهم ما حلموش بيها يوم ولا اتعلموا في يوم حرف من اي شتيمة من الي اتقالت و طبعا لساني و لسان اي حد محترم له اهل و بيت يعف عفافا عن ذكرها..ما علينا ...نقطتي هنا...دلوقتي ركوب البنات للعجلة سفالة و قلة ادب ...و ركوب البنات للموتوسيكل سفالة و تشبه بالرجال و قلة ادب...و ركوب البنات للحمار خارج الارياف مستنكر و قلة ادب...النقطة هنا بقي..لو بصينا هنلاقي تلات اربع وسائل المواصلات من اول الجمل لحد العجلة و هي الوسائل الاقل كلفه محرمة علي الفتاة و السيدة..سؤال برئ؟ ليه سامحين احنا في مصر لحد الان للبنات بركوب السيارات ؟؟؟؟ مش دي تبقي المفروض قله ادب برضه...طب دا حتي العربية مذلة و مهانة للست...افرض اطار العربيه انفجر او نام...هتعمل ايه يا حسره؟ هتغيره هيا...لا و ليه؟ الشارع كله هيقف يتفرج عليها و علي جمالها و هي بتعاني في رفع الكوريك و خلع العجل و تركيبه..و ماذا اذا اقلبت بالسيدة عربتها في حادث لا قدر الله ولا سمح!!! نسيب رجال الاسعاف الذكور يمسكون السيدة لكي يضعونها في العربة فتتلقي الاسعاف؟ و ماذا لو اتعاكست من السواق الي جمبها...كل دي اسئله مشروعه برضه..اشمعني وقتها المجتمع ما فكرش ان العربيه شقاء و عرضه للعطل و تعب قلب و تركها للسيدة دونا عن بقية وسائل المواصلات الاكثر امنا و الارخص ثمنا...قد اتفهم منظر وجهه نظر البعض من ان ركوب الفتاه للعجله ممكن يكون محرج لو لبسها مش تمام او ان البعض هيمشي يبص عليها من الخلف (بعض العقول المريضه انا بقصد مش كل شعبنا الكويس) ....بس فيه نقطه برضه...دلوقتي احنا سايبين الست تتفعص و عمليا هو طحن حتي بالمطحنه مش عصر زي اللمونه في المواصلات في اتوبيس محشوا بالرجال الذي قد يكون بعضهم كويس و بعضهم التاني مش كويس...ليه نسيب الست تتعصر و تتسحل في المواصلات و احنا كمجتمع تقاليدنا سامحه بكدا في حين ان البسكلته عيب و غلط و الموتوسيكل مصيبه سوده...مش اكرم و اعف للست انها تركب موتوسيكل باحترامها عن انها تتزنق في وسط رجاله كتير؟ نفس الشئ منطبق علي المترو بل هو العن من الاتوبيس و الاتوبيس بقي افضل كتير اوي اوي اوي لان ازمته اتحلت بوجود شركات نقل جماعي خففت شويه الحمل بس برضه وقت الذروه ما بيرحمش....نيجي بقي للتاكسي...انا شخصيا بركبه متغصبه مضطره علي رأي المثل المضطر يركب الصعب ....يعني تسعين في المية من سواقين التاكسي ناس محترمه و اباء فضلاء ليهم الجنه بياكلوا عيش بشرفهم و عندهم بنات ...انما فيه زمره فاسده منهم طبعا...افرض انتي كبنت مهما كنتي بتتفادي الخروج ليلا لانه غلط عليكي و امنك...افرض حصل لك طارئ سئ و الحياة لن و لم تخلوا منه...ووقعتي في احد السيئين الطامعين فيكي...ساعتها هنعمل ايه...شرف البنت هيبقي وقتها ضاااااااااع و لا تقولولي عجلة ولا حمار ولا مركب حتي(الست بتقدر تركب مركب نيلي علي فكره عادي...نسيتوها ازاي دي!)...انا عندي جمله من الاقتراحات الكفيلة بحل الموقف تماما من جذره...اما اننا نحرم علي السيدات الخروج و هذا مستحيل حتي في اشد الدول تنطعا و و تطرفا مثل الصومال تحت حكم المحاكم الاسلامية او حركة الشباب او حتي نساء السعودية...اما اننا نخصص وسائل نقل نسائيه صرفة مووووت زي اتوبيسات سواقاتها ستات و تاكسيات كذلك بمواعيد محددة مبكرة و محدش يقولي الست مش بتسوق اتوبيس في لندن سافروا و شوفوا! اما اننا نصدر قانون يمنع علي السيده ركوب السيارة احسن تتبهدل موت من كل ما ذكرت و خشيه ان تخرج السيدة الي جهه غير مضمونه اصلا! اما اننا نوفر علي نفسنا تعب القلب دا بقي و نحترم راكبات العجل زي الصينيات في الصين و راكبات الدراجات النارية اي الموتوسيكلات زي امريكا و نعيش و نسيب الناس تعيش بقي...و يبقي لا عيب و لا حاجة...لو كل واحد في الي شتموا البنات الي ركبوا عجل و نعتوهن بالعهر فكر في زحمه الاتوبيسات و الانتهاكات الي بتحصل و متاعب السيارات ميكانيكيا والله العظيم ما كان فتح بوقه و لا شتم اي حد لان الاولي بيه بقي سب من تزنق نفسها في الاتوبيس افضل و اولي...اه علي فكرة الست لو مشيت بوسيله الموصلات الربانية اي الموتورجل او المشي هتتعاكس برضه...و هيتجاب اللوم عليها برضه...و هتبقي هي السبب ...اقولكم...ربنا ياخدنا يا شيخ و يريحنا بقي...لان مقياس العيب داخل فيه اشياء عجيبه جدا لا اجد لها سببا منطقيا...عزيزتي المرأه طبعا انتي ناصحه و هتلبسي الملابس المناسبه للبسكلتة و ربنا يعينيك و يعيننا كلنا و انا علي فكرة مش عندي بسكلتة خالص لاني اعي تماما كل ما ذكرت اعلاه ..اطمنوا.. انا بق و بس. اه نسيت اسئل: ينفع الست تركب توك توك و تسوقه ولا دا كمان عيب؟

....و احب اهدي لكم اغنية للمبي...البسكلته البسكلته هتمشي عل الارض و هتدووووووووس البسكلته البسكلته و الدنيا هتولع فلوس...

التعليقات