الأكثر مشاهدة

أخر المقالات

العلاقه الزوجيه الناجحه وتأثيرها قي المجتمع

الكاتب : صهيب سليمان


لقد كان أكبر ما اعانني على الكتابة هو ما أراه كل يوم من سوء الحاله النفسيه والإجتماعيه والأسرية في مجتمعنا وأنحطاط الأخلاق وظهور أجيال كل عام أسوء من الأجيال السابقة , فقد كان من أهم الأسباب لحدوث كل ذلك ووصول المجتمع إلى هذه الحاله هو البعد عن الدين وغياب الوعي الثقافي والفكري والتربوي والتعليمي لهذا المجتمع والذي يؤدي بهذا الجيل في النهايه الى عدم وعي وإدراك مسؤليه الحياة الكامله التي يتحملها هذه الجيل بمفرده ومن أهم هذه المسؤليات بعد حياته العملية هي مسؤليه دخوله في العلاقه الزوجيه فلغياب الوعي الديني والثقافي لهذا الجيل لم يجد أمامه إلا الرجوع إلى العادات والتقاليد القديمة التى نشأ وتربى عليها , ف عذراً لهذه العادات القديمة ف أنا لم أعترف بها فلو كانت كلها صحيحه لما وصل الأمر والحال بنا اليوم إلى هذه الدرجة , ولهذا أنا مازلت أعترض عليها ولا أعترف بها ما دام لي عقل أفكر به وعندي دين أستشهد به دئما , ولا أريد أن أتحدث عن الماضي بسلبياته فمهما تحدثنا عن المشاكل فهي لن تنتهي ولكن نريد أن نبحث عن حل لنهضة هذا المجتمع مره أخرى من جديد .
*أذا فما هو الحل :_
الحل هو أن يبدء الفرد بتغير وبناء نفسه أولاً قبل أن يفكر فى تكوين أسرة .
ثانيا أذا أقبل على الزواج يجب أن يكون لديه الحرص والوعي الشديد على بناء علاقه زوجيه ناجحه بكل المقاييس .
علاقه لم يكون المقام الأول فيها الماديات لتوفير المأكل والملبس , أو قوة البنيان لتوفير الإحتياجات الجنسيه وأشباع الرغبات,فنحن لسنا بحيوانات لتكون حياتنا الزوجيه فقط نأكل فيها ونشرب ونخمد عن طريقها الغرائز والشهوات فلقد تغير الفكر لدى الكثير من الرجل والمرأه عما كانوا عليه قبل (100) عام أو حتى آخر (50) عام مضى وأصبحت هذه الأحتياجات لم تهمهم فقط ولكن .
العلاقات الزوجيه الناجحه ؛_
هي التى تبنى على توفير
(الاحتياجات العاطفيه والتفاهم الودي والمسانده والمشاركة والثقه واحترام الطرفين كل منهما الآخر) .
العلاقه الناجحه تبنى على ( قرار عقلي ) أولا قبل أن يكون ( قرار عاطفي ) بأن هذا الشخص له دور مهم جدا في حياتي ولابد ان أكون معه وأشاركه حياته أيضاً .
العلاقه الناجحه هي التي نربي عليها أبنائنا على ( الأخلاق والقيم ) ويكون لديهم وعي ديني ووعي ثقافي ونحرص على تعليمهم تعليم جيد و تدريبهم على تحمل المسؤليه بمفردهم وأتخاذ القرارات المصيرية في حياتهم من الصغر وترك مساحه كافيه لهم وحريه في الرأي بجانب المسانده والمشاركة معهم للوصول إلى أعلى درجات النجاح والتفوق في حياتهم حتى يكملوا المسيرة من بعدنا .
العلاقه الناجحه تبنى على وجود ( الأخلاق والمعامله الطيبه فهما غذاء الحب ) , فاذا أردت ان تتعلم الأخلاق وحسن المعامله في بناء علاقه زوجيه ناجحه عليك الأقتداء بأعظم رجل عرفته البشريه محمد صلى الله عليه وسلم الذي قال فيه الله تعالى ( وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ ) فلماذا لم نقتدي به ونحن نعلم أنه قد تزوج من 12 امرأه منهم ( الحبشيه,المسيحيه ,القرشيه ,اليهوديه .... وغيرهم ) وعلى الرغم من أختلاف كل هؤلاء قد تعامل معهم جميعا ولم تشتكي منه امرأه قط في يوما أنه قد أساء إليها أو أهانها ولم يكتفي بذالك فقد أخرج وتربى على يديه أجيالا من العظماء منهم الصحابه وفيهم كان (أبو بكر وعمر وعثمان وعلي وغيرهم ...... ) فتحوا العالم من بعده وصنعوا نهضه للمجتمع مازال يتحدث عنها العالم حتى الآن وأتم الله بهم هذا الدين حتى بلغ أقصى المشرق والمغرب , فكان كما قال في عهده
( خير القرون قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم) .
لماذا لم نقتدي به وقد نصحنا الله تعالى فقال ( النَّبِيُّ أَوْلَى بِالْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ وَأَزْوَاجُهُ أُمَّهَاتُهُمْ )
فاذا أردت أن تبني علاقه زوجيه ناجحه فانظر كيف كان يعامل زوجاته الأثنى عشر , واذا أردت تتعلم الحب وتعرف ماهي الإحتياجات العاطفيه للمرأه فانظر كيف كان يحب السيده عائشة وكيف كان يعاملها هذه المرأه التى أطلق الصحابه عليها حبيبه رسول الله فقد سأله يَومَـاً عمرو بن العاص أمام عدد من الصحابه من أحب الناس إليك يا رسول الله فأجاب بكل وضوح ( عائشه ) قال ثم من قال ( أبوها ) .
السيده عائشه التي سألته يوما يارسول الله كيف حبك لي ؟ قال ( كَعُقْدَة الْحَبْل )
وحينما تسأله ما بآل العقدة يقول (على حالها ... على حالها ).
فأي حب وعشق كهذا يارسول الله ؟ ( منتهى الشعور بالأمان والحب للمرأه ).
ولما السيدة عائشة كسرت الصحن في القصة الشهيرة قال "غارت أمكم" ( منتهى التقدير والإحترام لغيرة زوجته )
الرسول كان بيشرب مكان السيده عائشة ( منتهى الإحتياج العاطفى والموده والرحمه بجد ) صلى الله عليك يا محمد فمهما قلت فيك لم أجد من العمر متسعا لكي اقول عنك .
( في آخر المقاله يوجد بالتفصيل كيف كان يعامل الرسول زوجاته ومدي عشقه وحبه لعائشه أم المؤمنين ) .
ومن أهم أحتياجات الرجل أيضا
( الثقه ,التقدير , التقدم ,التميز ,تقبل المرأه له ,موافقه المرأه على أعماله ,وحماس وتشجيع المرأه له دائما ) .
ومن أهم أحتياجات المرأه أيضا
( الرعايه والاهتمام والاحترام والاحتواء والشعور بالعطاء من الرجل وأحساسها بالأمان والحب دائما ) .
الخلاصه :_
أذا بدء كل فرد بتغير وبناء نفسه أولاً وتحرر من كل العادات والتقاليد القديمة الغير صحيحة التى لا يوجود أصل لها في ديننا مع حرصه على تكوين علاقه زوجيه ناجحه بكل المقاييس سيعيش حياة كريمه هنيئه راضيه مادامت تتوافر فيها احتياجاته ورغباته خاليه من الخلافات والمشاكل الزوجيه المستمرة وتكون النتيجه تحسن الحاله المزآجيه للفرد ويزول الإكتئاب وتتجدد النشاطات وتعلو الطاقات البشرية فتزداد الإنتاجية ويزداد دخل الفرد وتنهض الأمه والمجتمع الشرقي مره أخرى من جديد .
*أما أنت أيها الرجل :_
.................................................................................................,,,,,.........,,,,,,....................................
في الجزء الأخير والختام الذي يتحدث عن ( معنى الرجوله الحقيقيه ) قريبا جدا جدا فلم
أكن اريد أن أطَيلْ عَليْكَم أكثر من ذلك) .
فانتظروووووونا في الختام
#صهيب-سليمان

( اللينكات )

كيف كان يعامل الرسول زوجاته
( http://www.mawada.net/blog.asp?id=108 )
( http://s3adh.blogspot.com/2011/12/blog-post_5837.html )
(http://islam.ahram.org.eg/NewsQ/1982.aspx )
عشق النبي للسيده عائشه
(https://www.youtube.com/watch?v=e3beW2R-gsc )
(https://www.youtube.com/watch?v=AfNXJo1MK3E )
(https://www.youtube.com/watch?v=eJCV9YpaBR0 )

صفات المراه الصالحه خير متاع الدنيا

التعليقات